الجمعة، 09 جمادى الثانية 1442هـ| 2021/01/22م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
مع الحديث الشريف - الخطاب الإسلامي للكفار خطاب مفعم بالعزّة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

مع الحديث الشريف

الخطاب الإسلامي للكفار خطاب مفعم بالعزّة

 

 

 

    نحييكم جميعا أيها الأحبة في كل مكان، في حلقة جديدة من برنامجكم "مع الحديث الشريف" ونبدأ بخير تحية، فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

     جاء في فتح الباري شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلاني "بتصرف" في باب كتاب النبي صلى الله عليه وسلم إلى هرقل يدعوه إلى الإسلام:

 

    "بسم الله الرحمن الرحيم من محمد عبد الله ورسوله، إلى هرقل عظيم الروم· سلام على من اتبع الهدى، أما بعد: فإني أدعوك بدعاية الإسلام: أسلم تسلم، وأسلم يؤتك الله أجرك مرتين، فإن توليت فعليك إثم الأريسيين"·

 

أيها المستمعون الكرام:

 

   جاء في لسان العرب: الأريسييون هم أَتباع عبد اللَّه بن أَريس· وجاء في فتح الباري أن الأريسيين ينسبون إلى عبد الله بن أريس: رجل كانت النصارى تعظمه ابتدع في دينهم أشياء مخالفة لدين عيسى، وذكر ابن حزم أن أتباع عبد الله بن أريس كانوا أهل مملكة هرقل· وهكذا فرسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى هرقل تنطوي على دليل قاطع على أنه عليه الصلاة والسلام كان يدرك -عندما بعث رسالته تلك- أن كثيرا من المنضوين تحت إمبراطورية هرقل هم من "الموحدين" أتباع مذهب أريوس، ولذلك حمّله مسؤولية الإثم الذي يترتب عليه إذا هو لم يسلم.

 

أيها المسلمون:

 

هذه هي لغة خطاب رسولكم الكريم صلى الله عليه وسلم، وهكذا كانت لما كان لكم حاكم يحكم بالإسلام، لما كانت لكم دولة ترعى شؤونكم، كانت لغة الخطاب لغة مفعمة بالعزة والكبرياء، هذا خطاب نبيِّنا صلى الله عليه وسلم للزعماء، وعلى هذا سار من بعده الخلفاء، فقد خاطب هارون الرشيد نقفور قائلا: "من هارون أمير المؤمنين إلى نقفور كلب الروم، قد قرأت كتابك يا ابن الكافرة، والجواب ما تراه دون ما تسمعه، والسلام"، أما خطابات حكامكم اليوم، حكام الخسة والنذالة والعار، فلا يقارب الخطاب، فهي خطابات قاتلة مميتة، خاضعة صاغرة لأسيادهم، مفعمة بالجبن والخزي والعمالة والنفاق، فقد قال قائلهم ذات مرة: "إن تسعة وتسعين بالمائة من خيوط اللعبة بيد أمريكا"، وقال آخر معترفا بعبوديته على مسمع العالم كله: "إننا نشهد اجتماع النعاج من هجمة الذئب والذئاب"، تلكم عينّة من خطابات هؤلاء الحكام، فماذا بقي لكم أيها المسلمون في حكامكم بعد أن أجمعوا أنهم نعاج ولم ينكر واحد منهم ذلك؟ إن ما بقي لكم أن تهبوا هبّة رجل واحد فتسقطوهم من عليائهم، وتنصبوا على أنقاضهم خليفة يحكمنا بكتاب الله وبسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، خليفة يخاطب كل كافر: الجواب ما تراه يا ابن الكافرة دون ما تسمعه.

 

   اللهمَّ عاجلنا بخلافة راشدة على منهاج النبوة تلم فيها شعث المسلمين، ترفع عنهم ما هم فيه من البلاء، اللهمَّ أنرِ الأرض بنور وجهك الكريم. اللهمَّ آمين آمين.

 

   أحبتنا الكرام، وإلى حين أن نلقاكم مع حديث نبوي آخر، نترككم في رعاية الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

 

 

كتبه للإذاعة: أبو مريم

آخر تعديل علىالأربعاء, 13 كانون الثاني/يناير 2021

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع