الخميس، 21 ربيع الأول 1443هـ| 2021/10/28م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
أخرى

أخرى (5413)

الميزان ميزان الفكر والنفس والسلوك الحلقة الثانية والثلاثون

وثاني ذينِكَ الأمرين المرتبطين بالدوافع الغريزية عند الإنسان هو الغرائز والحاجات العضوية، ذلك أنها حين إثارتها تتطلب مجرد الإشباع، وبالإشباع تهدأ وتتوقف الإثارة، ولكن مجرد الإشباع أيّ إشباعيحقق قدراً من الرضا المؤقت، يزول بزوال أثر الإشباع، وبانتقال الإنسانإلى التفكير بأمر آخر غير الإشباع يزول أثر الإشباع، والرضا الذي يحقق بالإشباع ينتهي بانتهاء التفكير فيه والانتقال إلى غيره، وعليه فإنه لا يمكن تحقيق الرضا الدائمي لمجرد الإشباع، بل إن الرضا المتحقق المتحقق بالإشباع إنما هو رضا مؤقت سرعان ما يزول بزوال الإشباع وهدوء الدافع، فكيف للإنسان أن يحقق الرضا الدائمي؟؟

إقرأ المزيد...

الميزان - ميزان الفكر والنفس والسلوك الحلقة الحادية والثلاثون

أولاً: مفهوم السعادة

 

          يسعى الإنسان في حياته لتحقيق السعادة، التي تعني أكبر قدر ممكن من الرضا والطمأنينة، ويظن الإنسان العاديّ المجردُ من نظام الله تعالى أنه يحقق السعادة بتحقيق أكبر قدر ممكن من المال، وإشباع أكبر قدر ممكن من الشهوات، وللأسف فإن كثيراً من الناس يسيرون في هذا الطريق سنوات وسنوات يكدّون ويتعبون لتحقيق ذلك، وفي النهاية يجدون أنهم قد ضلّوا الطريق، ولم يحققوا ما يريدون، فما سبب ذلك؟ وما المفهوم الصحيح للسعادة؟ ...

إقرأ المزيد...

الميزان - ميزان الفكر والنفس والسلوك الحلقة الثلاثون

وأخبرنا سبحانه أن هناك موانعَ للنصر، تمنَعُ تَنَزُّلَه، أو تحجِبهُ بعد نزوله، منها الركون إلى الظالمين، فقال سبحانه: (ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسّكم النارُ وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تُنْصَرون) هود-113. ...

إقرأ المزيد...

الميزان - ميزان الفكر والنفس والسلوك الحلقة التاسعة والعشرون

وأمرنا الله سبحانه وتعالى أن نسأله النصر، وندعوه أن يكون معنا وأن يمكّن لنا، هكذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، رفع يديه إلى السماء ودعا ودعا حتى سقط رداؤه عن كتفيه، وهكذا كان حال النبيين من قبله، (قال رب انصرني بما كذبون) المؤمنون – 26، 39. عن اثنين من رسل الله عليهم الصلاة والسلام، ...

إقرأ المزيد...

الميزان - ميزان الفكر والنفس والسلوك الحلقة الثامنة والعشرون

1- عقيدة النصر

 

أحد الموازين المهمة التي لا يستغني عنها المؤمن، وتنظم جانباً مهماً من حياته، ومفهومها ان النصر من عند الله سبحانه، وأنه ينصر من يشاء، يقول سبحانه وتعالى: (وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم)، ويقول سبحانه: (وما النصر إلا من عند الله إن الله عزيز حكيم).

لكن الله سبحانه وتعالى أمر المسلمين أن يعدّوا أقصى ما يستطيعون، فقال سبحانه: (وأعدّوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم). ...

إقرأ المزيد...

الميزان ميزان الفكر والنفس والسلوك الحلقة السابعة والعشرون

 


وأخبر سبحانه أنه يهدي من اتصف بصفات معينة، ووصف من اتصف بصفات معينة بأنهم مهتدون، فقال سبحانه: (قد جآءكم من الله نور وكتاب مبين، يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام)، وقال سبحانه: (الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون).


ونَسب الله سبحانه وتعالى اختيار الهداية والضلال إلى العباد في مواضع متعددة من القرآن الكريم، فمن ذلك قوله سبحانه وتعالى: (من اهتدى فإنما يهتدي لنفسه، ومن ضل فإنما يضل عليها، وما ربك بظلام للعبيد).

إقرأ المزيد...

الميزان ميزان الفكر والنفس والسلوك الحلقة السادسة والعشرون


1- عقيدة الهدى والضلال: يقع كثير من الناس في الخطأ في فهم هذا الميزان الدقيق، ويفهمون بعض النصوص الشرعية على ظاهرها دون ربطها بباقي النصوص الشرعية المتعلقة بالموضوع، حتى ظن بعضهم أن الله يجبر العبد على الهداية أو يجبره على الضلال _حاشاه سبحانه وتعالى_، تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً، وتوضيحاً لهذا الميزان الدقيق وبالعودة إلى النصوص الشرعية، نجد أن الله سبحانه خالق الإنسان قد فطره على قابلية الهدى والضلال، وترك له الاختيار، وأنه سبحانه يحاسبه على هذا الاختيار، وهو الحَكَمُ العدل سبحانه: (وما ربك بظلام للعبيد).

إقرأ المزيد...

الميزان - ميزان الفكر والنفس والسلوك الحلقة الخامسة والعشرون

وهناك الكثير من الأمثلة مع الأنبياء السابقين الذين قالوا: (وما لنا ألا نتوكل على الله وقد هدانا سبلنا، ولنصبرن على ما آذيتمونا، وعلى الله فليتوكل المتوكلون) إبراهيم/12. ...

إقرأ المزيد...

الميزان - ميزان الفكر والنفس والسلوك الحلقة الرابعة والعشرون

1- عقيدة التوكل: بهذه العقيدة وهذا الميزان صنع المسلمون في زمن قياسي ما عجزت عنه باقي الأمم في قرون طويلة.

ذلك أن الإنسان يحس بفطرته في غريزة التدين بالضعف والنقص والمحدودية والاحتياج والعجز، فهو بحاجة دوماً للقوة والعون، وبحاجة لمن يسد له ضعفه ونقصه ومحدوديته واحتياجه وعجزه، وذلك أن حاجته للطعام مثلاً ليست للطعام فحسب،  بل إن احتياجه أيضاً هو للخالق سبحانه وتعالى، الذي خلق الطعام، ووضع فيه خاصية الإشباع، واحتياجه كذلك للخالق الذي خلقه محتاجاً لهذا الطعام، ...

إقرأ المزيد...

الميزان - ميزان الفكر والنفس والسلوك الحلقة الثالثة والعشرون

1- الرزق بيد الله وحده:  هذه قضية من القضايا الكبرى التي تؤرق مضجع الإنسان وتقلقه، خوفه على رزقه ورزق أولاده، وتشكل عنده عقدة من العقد الصغرى _بالنسبة إلى العقدة الكبرى_، وقد جاءت العقيدة الإسلامية بالحل الشافي لهذه العقدة، والميزان القويم الذي يحدد موقف الإنسان من مسألة الرزق والخوف عليه، وخلاصة هذا الحل أن الله تعالى هو من خلق الرزق، وهو وحده الذي قسمه بين عباده، وقسم لكل عبد رزقه منذ نفخ الروح فيه وهو جنين في بطن أمه حتى يموت، ...

إقرأ المزيد...
الاشتراك في هذه خدمة RSS

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع